جليــدة نحـــو المستقبـــل

[]
جليــدة نحـــو المستقبـــل

منتدى جليــدة التثقيفي التعليمي الترفيهي من ولاية عين الدفــلى الجـــزائريـــة

دعاء : اللهم استر عورتي وأقل عثرتي، واحفظني من بين يدي ومن خلفي،وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي ومن تحتي، ولا تجعلني من الغافلين.


المواضيع الأخيرة

» اختبار تجريبي
الخميس مايو 11, 2017 9:47 pm من طرف zitouni

» فحص تجريبي 1
الخميس مايو 11, 2017 9:45 pm من طرف zitouni

» اشودة يوم العلم
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:23 pm من طرف zitouni

» شهادة التعليم الابتدائي 2017 تجريبي
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:20 pm من طرف zitouni

» توقعات شهادة التعليم الابتدائي 2017
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:15 pm من طرف zitouni

» اختبار تقييمي شهري في مادة الرياضيات
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:45 pm من طرف zitouni

» تمارين منقولة للفائدة في مادة الرياضيات
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:42 pm من طرف zitouni

» اختبار مادة الرياضيات
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:35 pm من طرف zitouni

» اختبار في مادة اللغة العربية
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:27 pm من طرف zitouni

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


تنظيم عملية التقويم المرحلي للتعليم الالزامي

شاطر
avatar
zitouni
صديق وفي

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 91
نقاط : 274
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 11/06/2011
العمر : 51
الموقع : جليدة

تنظيم عملية التقويم المرحلي للتعليم الالزامي

مُساهمة  zitouni في الخميس فبراير 07, 2013 9:04 pm

تنظيم عملية التقويم المرحلي للتعليم الإلزامي
الموضوع الأول :البرامج التعليمية للتعليم الإلزامي
-مضامين البرامج المدرسية:
تنوع المواضيع و كثرتها أصبح عاقا أمام التحصيل العلمي نظرا لصغر سن التلاميذ و عدم تكافؤ الفرص في التعليم التحضيري زد على ذلك حذف السنة السادسة من التعليم الابتدائي
و عليه نقترح في هذا المجال:
 في السنة الأولى و الثانية بعد التحضيري أن يكون للغة العربية و الرياضيات الوقت الكافي لحد الإشباع
 و خاصة عند دراسة الحرف و تركيب الكلمة و أخيرا الجملة.
 التقليل من عدد المواد كحذف او دمج مادة التربية المدنية و العلمية للسنوات الأولى و الثانية و الثالثة
 حذف الدروس المعقدة و الصعبة من كتاب التاريخ و الجغرافيا للسنوات الرابعة و الخامسة
 جعل الكتاب المدرسي لكل مادة يتماشى و التوزيع السنوي بعد النظر فيه و إعادة ترتيب الدروس و يشمل على النشاطات الخاصة به.
 التخفيف من الاختبارات الشهرية لان هناك تقويم مستمر
 العودة إلى السنة السادسة لتخيف العبء على المستويات الأخرى
 التخفيف من حجم الكتاب المدرسي معظم نشاطات الكتاب والدروس المقررة لا تنجز لكثرتها أو لصعوبتها على مستوى التلاميذ.و هناك دروس محذوفا و لم يجدد الكتاب بعد.
 صعوبة التقويم من صعوبة الدروس و هذا ما نلاحظه من النتائج المحصل عليها لذا نلاحظ أن هناك ارتجال في التقويم نذكر على سبيل المثال :الانتقال الكلي من السنة الأولى إلى السنة الثانية و تحديد عدد معين من التلاميذ المعيدين في كل صف عدم تكرار السنة لمرتين أي الانتقال عن طريق الاقدمية و في نهاية مرحلة التعليم الابتدائي يقتصر الاختبار على مادة اللغة العربية و الرياضيات و الفرنسية و لعدم بلوغ النصاب نلجأ إلى الإنقاذ بمعدل السنوي الذي هو مضخم بالطبع فهذا غش لأبنائنا و لأنفسنا و عليه يجب إعادة النظر في المحتوى ثم نتكلم عن التقويم
 عدم ملائمة البرامج جعل التلميذ ينفر منا و لا يتقبله لغرابتها او لصعوبتها
 إن الوقت المخصص للنشاطات في الطور الابتدائي يجب ان يكون مغايرا لما هو عليه الآن فيجب ان يكون الحجم الساعي ساعة كاملة لمادة الرياضيات و للغة العربية
 أن لا تتعدى الفترة الصباحية لأكثر من ثلاثة دروس و في المساء درسين فقط
 إن التعليم أصبح يدرس بالكفاءات و هذا لا يناسب الجميع لان هناك من لا يملك الكفاءات التي بنيت عليها الأهداف التعليمية التعلمية بل يجب تعليم التلاميذ بالوسائل التي لها شان عظيم في توصيل الفكرة و توضيحها و ترسيخها ذهنيا و التي تفتقر إليها معظم المدارس كجهاز الإعلام الآلي و جهاز عرض الصور
الموضوع الثاني: تكوين المتكونين
التكوين إصلاح تربوي لا مفر منه لان هناك تجدد في المعلومات و الطرق و الأساليب الحديثة و الوسائل العلمية لتوصيل العلم إلى المتعلم و عليه يجب أن يراعى في عملية التكوين ما يلي :
 تحديد النقص الحاصل عند المعلم و إعداد برنامج لتداركه فعلى سبيل المثال أصبح الكثير من المعلمين يوظفون توظيفا مباشرا فيجب تخصيص أياما تكوينية لتدريبهم على منهجية التدريس لجميع المواد و لكل المستويات
 تزويد المؤسسات بمذكرات نموذجية لجميع المواد لأنها أنجع تكوين في للتدريس
 تخصيص دورات تكوينية في الإعلام الآلي و كيفية توظيفه مهنيا.لان تكوين تحسين المستوى يكون بعد فترات متباعدة يكون المدرس قد غابت عنه أشياء أو حدث تجديد في التعليم
 تشجيع المتكون بالترقية و حفظ كرامته حتى يكون للتكوين قيمة

الموضوع الثالث:ظروف التمدرس و تكافؤ فرص النجاح.
من الوهلة الأولى نلاحظ ان هناك فوارق بين المناطق و هذا شيء طبيعي و نذكر على سبيل المثال لا على سبيل الحصر
 الاكتظاظ داخل الأقسام لأكثر من ثلاثين تلميذا
 قلة التجهيزات من طاولات و إنارة فمعظم الطاولات غير صالحة لأنها لا تراعي المقاييس المتفق عليها
 التدفئة و الإطعام نوعية رديئة و أحيانا جد قليلة
 ضيق مساحة اللعب و انعدام ملعب لممارسة الرياضة
 دورة مياه غير نظيفة و لا أبواب و ماء بها.
 بعد المدرسة و انعدام النقل و صعوبة الطريق
 عدم وجود مكان لراحة التلاميذ بين الفترتين الصباحية و المسائية فمعظم التلاميذ نراهم بالشارع او بالمقاهي تحت حرارة الشمس و برد الشتاء
 هذا كله يؤدي إلى التسرب المدرسي الذي أصبح يهدد الطفل الجزائري و خاصة بالمناطق النائية او شبه حضرية إذا لم ننتبه إليه و نعد العدة إلى ذلك من أخصائيين نفسانيين و منشطين في المجال الترفيهي و الرياضي و التكفل بالأطفال ذوي الحاجات الخاصة بالأقسام المكيفة و الرعاية الصحية و توفير الأجهزة المتاحة كسماعات الأذن و النظارات الطبية و الكراسي المتحركة
 تخصيص ساعات الدعم المجاني على فترات
 إعادة دراسة سعر الكتاب الذي أصبح خياليا حتى أصبحت بعض الكتب الخاصة أجود من الكتاب المدرسي و بأقل سعر منه لان الكتاب هو مرجع التلميذ و ملاذه.
 الفوارق بين التلاميذ ماديا معنويا واجتماعيا و حتى فكريا يؤثر سلبا في تحصيل العلم في القسم الواحد بنفس الكفاءة و مما زاد الطين بلة هو التعليم التحضيري الذي أصبح لفئة قليلة ليدمج بعد ذلك في قسم السنة الأولى مع تلاميذ لم يتلقوا تكوينا تحضيريا مما يؤثر سلبا على الفئتين و على المدرس بحد ذاته و عليه إما يكون إجباريا في مرحلة التعليم زائد ست سنوات تعليمية او الاكتفاء بست سنوات تعليمية فقط
 و حبذا لو كان التعليم التحضيري إلزامي لفئة خمس سنوات او ستة لمن له ظروف جعلته لم يلتحق بالتعليم و سبعة سنوات يلتحق بالسنة الأولى لمن فاته التعليم التحضيري.لان التعليم التحضيري فرصة لتكوين الطفل و توجيهه للحياة العلمية و يحبب له الوسط المدرسي و ينشطه و يكسبه بعض قواعد المعاملة.
الموضوع الرابع:عصرنه التسيير البيداغوجي و الإداري.
مشروع المؤسسة منهجية غير واضحة المعالم كونها تمس أشخاصا ليست لهم الخبر للنهوض به كما يجب و إهمال الأطراف المعنية الأخرى لهذا المشروع و عليه نقترح ان يكون مجلسا على مستوى المديرية أو المفتشية بإعداده و إلزام البقية بتحقيقه .

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 1:56 am