جليــدة نحـــو المستقبـــل

[]
جليــدة نحـــو المستقبـــل

منتدى جليــدة التثقيفي التعليمي الترفيهي من ولاية عين الدفــلى الجـــزائريـــة

دعاء : اللهم استر عورتي وأقل عثرتي، واحفظني من بين يدي ومن خلفي،وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي ومن تحتي، ولا تجعلني من الغافلين.


المواضيع الأخيرة

» جليدة نحو المستقبل
السبت ديسمبر 02, 2017 8:38 pm من طرف zitouni

» [تم الحل]جليدة
السبت ديسمبر 02, 2017 8:22 pm من طرف zitouni

» اختبار تجريبي
الخميس مايو 11, 2017 9:47 pm من طرف zitouni

» فحص تجريبي 1
الخميس مايو 11, 2017 9:45 pm من طرف zitouni

» اشودة يوم العلم
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:23 pm من طرف zitouni

» شهادة التعليم الابتدائي 2017 تجريبي
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:20 pm من طرف zitouni

» توقعات شهادة التعليم الابتدائي 2017
الأربعاء أبريل 26, 2017 9:15 pm من طرف zitouni

» اختبار تقييمي شهري في مادة الرياضيات
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:45 pm من طرف zitouni

» تمارين منقولة للفائدة في مادة الرياضيات
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 9:42 pm من طرف zitouni

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


" الشعب.. يريد التغيير"

شاطر
avatar
نغم
نائبة المدير الأولى

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 541
نقاط : 1219
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 26
الموقع : الجزائر

" الشعب.. يريد التغيير"

مُساهمة  نغم في السبت أبريل 28, 2012 8:30 pm





البرنامج الانتخابي لجبهة التغيير " الشعب.. يريد التغيير"

إقامة للشهادة على الناس وأداء للواجب، جاء برنامج جبهة التغيير المعروض
على الشعب الجزائري ليجسد إرادته في التغيير.. تغيير قوي لكنه سلمي وآمن..
تغيير فوري ولكنه شامل.. وهو برنامج يكافئ في طموحه عظمة الشعب الجزائري
وجسامة تضحياته وقافلة شهدائه.. وعظم التحديات التي تواجهه..

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهـة التغيير

البرنامج الانتخابي

"الشعب.. يريد التغيير".

2012

مقدمـة:

إقامة للشهادة على الناس وأداء للواجب، جاء برنامج جبهة التغيير المعروض
على الشعب الجزائري ليجسد إرادته في التغيير.. تغيير قوي لكنه سلمي وآمن..
تغيير فوري ولكنه شامل..

وهو برنامج يكافئ في طموحه عظمة الشعب الجزائري وجسامة تضحياته وقافلة شهدائه.. وعظم التحديات التي تواجهه..

ويركز هذا البرنامج الانتخابي المستمد من البرنامج السياسي للجبهة والمعد
استجابة لمقتضيات ومتطلبات الانتخابات التشريعية ليوم 10 مايو 2012م، في
نظرته الكلية على خمس (05) أولويات أساسية هي عماد ما يتوق إليه الشعب
الجزائري للخروج إلى بر الأمان في فترة زمنية مقبولة (مقدرة بـ: 5 سنوات).

وتتمثل هذه الأولويات في:

- الحرية.

- العدالة.

- المعرفة.

- التنمية.

- الصحة.

في هذا السياق تمت صياغة هذه الأولويات في مجموعة أفكار عامة فصلت في 365
اقتراحا شملت كافة مناحي الحياة، لتعبر عن رؤية جبهة التغيير في المساهمة
في حل معضلة الجزائر التي لم تستطع رغم توفرها على طاقات بشرية ومالية
معتبرة الخروج من حلقة التخلف والتأخر، وبقاء اقتصادها مرتبطا بإيرادات
البترول.

فرغم الإمكانيات والموارد البشرية والمادية التي حبانا الله بها، ورغم مرور
50 سنة على الاستقلال، فقد بقيت الجزائر في خانة البلدان المتخلفة. 97% من
الصادرات عبارة عن مواد بترولية، و97 بالمائة من السكان يتكدسون في 3
بالمائة من المساحة جلها في السواحل الشمالية والأخطر أن 97 بالمائة من
الشباب غير مؤطر مما يمثل قنبلة موقوتة. كما انتشر الفساد بأنواعه،
السياسي، الإداري، المالي والأخلاقي.

قد يقول البعض خاصة أولئك الذين لم يدركوا بعد تطور البلدان وقفزات
التكنولوجيا وكذا صناعة الحياة، أن الجزائر قد حققت قفزات عظيمة لا ينكرها
إلا جاحد. إلا أن هذه الإنجازات لا يمكن أن تغطي واقعاً مملوءاً بالإخفاقات
والفشل والعجز..

ولقد تم تسجيل انتخابات بدون منتخبين، أحزاب بدون مناضلين، معارضة قول بلا
فعل، برلمان بدون مراقبة، حكومة ضعيفة مترددة، تشريع قوانين بدون تطبيق،
إعلام بدون حرية، هياكل تعليمية بدون علم، اقتصاد بدون نمو والشعب بدون
سيادة.

كما يمكن تمثيل هذا الواقع المتأزم بالمظاهر التالية:

- التناقض الصارخ بين الوفرة المالية والحوجة الاجتماعية.

- التعددية الشكلية وغلق اللعبة السياسية.

- مجتمع مدني مشلول ومتخل عن دوره.

- فساد مستشر في أغلب القطاعات وبروز إمبراطوريات مالية خارج السيطرة.

- الانغلاق الإعلامي وغياب الكلمة الحرة والتوجيه الأحادي.

- إقصاء الشباب عن صناعة القرار وإغراقه في دوامة البحث عن الذات.

- فشل النمط الاقتصادي المتبع في تحقيق التنمية والنمو بالنسب المطلوبة.

- عجز الإدارة عن التكفل الصحيح بخدمة المواطن وعصرنة خدماتها.

- غياب العدالة الاجتماعية وتآكل الطبقة المتوسطة.

- انتشار فكر الغلو وممارسة العنف والروح الانسحابية لدى بعض الشباب.

- ضعف المنظومة التربوية في تخريج الأجيال المتسلحة بالعلم والمؤهلة للعمل.



تقف اليوم، جبهة التغيير، استجابة لواجب
المرحلة، وإجابة على سؤال ماذا يريد الشعب؟، وتجاوبا مع التطورات الجديدة
وهي تستند إلى رصيد من العمل والنضال عبر مراحل مترابطة ومتواصلة مع الشيخ
محفوظ نحناح والشيخ محمد بوسليماني رحمهما الله، ويقتضي الوفاء الاستمرار
على نفس النهج والبذل والتضحية من أجل تحقيق نفس الأهداف والتطوير والتجويد
لتحسين العمل وبلوغ الغاية (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ
بِنَصْرِ اللَّهِ) الروم.




الفكرة:

يستند برنامج جبهة التغيير على فكرة أساسية وينطلق منها في رسم التحرك
العملي ويبنى عليها السياسات التفصيلية. فكرتنا الأساسية هي التغيير الذي
يمس الفرد والأسرة والمجتمع والدولة والأمة والإنسانية مصداقا لقوله تعالى:
(إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا
بِأَنْفُسِهِمْ).

تغيير ينطلق من مرجعية الشعب الجزائري المسلم، يهدف إلى تحقيق جزائر الجميع
ويعتمد النهج السلمي الديمقراطي في ظل الحرية الكاملة واحترام سيادة الشعب
والتداول على السلطة.

تغيير يركز على العقول والأفكار ويستعمل مناهج التربية والتوعية ويوظف
أدوات التواصل الحديثة، وهو أيضا تغيير يهتم برعاية شؤون الناس المعيشية،
ويحرص على تحقيق مصالح العباد وتنمية البلاد.



المبادئ الأساسية:

تلتزم جبهة التغيير وتعتمد في برنامجها السياسي على المبادئ التالية:

1- الإسلام دين الدولة.

2- وحدة الوطن والأمة.

3- الحرية للجميع دون إقصاء.

4- المساواة بين الناس دون تمييز.

5- المواطنة إطار جامع.

6- السيادة الوطنية ملك للشعب وهو حر في اختياراته.

7- النظام الديمقراطي الجمهوري خيار ثابت.

8- الهوية الجزائرية وحدة لا تتجزأ.

9- الحفاظ على مقومات الشخصية الجزائرية.

10- العدل أساس الحكم.

11- الفصل بين السلطات: القضائية والتشريعية والتنفيذية والتوازن بينها.

12- استقلالية القضاء.

13- الاجتهاد والتجديد في الدين من حسن إنزال النص على الواقع.

14- التعليم فريضة وضرورة.

15- حقوق الإنسان ضمانة.

16- التنوع الثقافي عنصر ثراء.

17- نبذ العنف مهما كان مصدره.

18- الحوار أسلوب حضاري للتواصل.

19- العمل حق وواجب.

20- حرية الاستثمار والتجارة والصناعة مكفولة.



الأهــداف:

تهدف جبهة التغيير بالالتزام بمبادئها ومن خلال العمل السياسي النضالي إلى تحقيق الأهداف التالية:

1- بناء دولة قوية بشعبها وجيشها ومستقرة بمؤسساتها وجماعاتها المحلية.

2- تجسيد الثقة بين المجتمع والدولة.

3- تأكيد حرمة التراب الوطني ودعم استقلاله.

4- إصلاح الدستور بما يستوعب تطور المجتمع وتحقيق الاستقرار وبناء الدولة الحديثة.

-5 توفير الظروف المناسبة للانطلاق الاقتصادي والاجتماعي من حريات وعدل وشفافية.

6- تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة والتوزيع العادل للثروة.

7- محاربة مظاهر الفرقة وعوامل التمييز على أساس تاريخي أو جغرافي أو عرقي.

8- مواجهة الفساد المالي والاقتصادي والإداري.

9- نشر الفضيلة ونبذ سوء الأخلاق.

10- بناء مجتمع متماسك وموحد ومتكافل.

11- معالجة الحرمان الاجتماعي ومظاهره من فقر وبطالة وأمية وتخلف.

12- تعزيز مشاركة المرأة وترقية دورها في الأسرة والمجتمع والدولة.

13- تمكين الشباب من المشاركة الإيجابية في جميع مجالات الحياة.

14- نشر المعرفة وامتلاك أدوات الاتصال الحديثة.

15- حماية الذاكرة الوطنية من النسيان والتشويه.

16- إصلاح الإدارة وعصرنتها ووضعها في خدمة المواطن.

17- ترسيخ السلم والأمن في المجتمع وحماية الأنفس والممتلكات

18- إصلاح القضاء وتأهيل قضاته لتحقيق العدالة بين المواطنين.

19- تطوير الفكر وتجديده وإثراء الثقافة الجزائرية.

20- عصرنة التربية والتعليم وربطهما بمتطلبات المرحلة وحاجات التنمية.

21- فتح المجال الإعلامي أمام الجميع وبكل وسائله للوصول إلى إعلام حر ومتطور.

22- نصرة القضايا العادلة في العالم وعلى رأسها قضية فلسطين.

23- المساهمة في نشر روح التعاون والشراكة بين الشعوب في ظل الاحترام المتبادل.


انتخب على جبهة التغيير على الانترنت (الجزائر)
تطرح الشروق الجزائرية استفتاء حول شعبية الاحزاب الجزائرية التي ستخوض الانتخابات التشريعية القادمة 10 ماي 2012
فنرجو من اخواننا التصويت لصالح جبهة التغيير (الشعب يريد التغيير)

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 11:39 pm